2015 ابريل.16

وقفة احتجاجية للقضاة والمحامين ضد العدوان

خبر للأنباء - منى الشامي

نظم أعضاء السلطة القضائية ونقابة المحامين اليمنيين، الثلاثاء الماضي بصنعاء في ساحه محكمة استئناف الأمانة، وقفه احتجاجية لرفض العدوان البربري الغاشم الذي يتعرض له الوطن من قبل تحالف العدوان السعودي. وفي الوقفة دان القاضي يحيى العنسي، رئيس محكمة استئناف الأمانة، العدوان الغاشم الذي تتعرض له بلادنا من قبل المملكة العربية السعودية وحلفائها، وما يحدث من تدمير كامل للبنية التحتية وقتل للمدنيين والأطفال الأبرياء .

وطالب العنسي كل المنظمات الحقوقية ومجلس الأمن الدولي القيام بعملها لإيقاف هذا العدوان الهمجي على بلادنا وما يحصل من حصار جوي وبحري وبري على الوطن ودون أي وجه حق. واستنكر رئيس محكمة استئناف الأمانة سياسة التجويع الممنهجة التي تقوم بها دول العدوان الغاشم بفرض الحصار ومنع دخول الغذاء والدواء والمشتقات النفطية للبلاد. وفي الوقفة الاحتجاجية دان - البيان - الصادر عن السلطة القضائية ونقابة المحامين اليمنيين استنكارهما الشديدين للعدوان البربري الدموي الغاشم الذي يتعرض له الوطن بقياده نظام آل سعود، والذي استهدف البشر والشجر وقتل المدنيين والأطفال والنساء ودمر المنشآت والمرافق الحيوية للوطن دون اي مسوغ أو مبرر شرعي أو قانوني. وأكدوا في بيانهم أن ما قامت به أنظمة العدوان هي جرائم حرب وعدوان وفقاً لنصوص المواد (2 فقره 4) من ميثاق الأمم المتحدة ومذكرته التفسيرية وقرار الجمعية العمومية للأمم المتحد رقم (3314) لسنة 1974م، وكل الشرائع السماوية والتي جميعها ترفض انتهاك وتدمير الأوطان وقتل الأطفال والنساء والمدنيين وجميعها جرائم لا تسقط بالتقادم . كما طالب البيان الجمعية العمومية للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وأحرار العالم القيام بمسؤولياتهم التاريخية لوقف العدوان والتحرر من قوى الهيمنة والاستكبار . ودعا البيان الصادر خلال الوقفة الاحتجاجية جميع أبناء اليمن بكل فصائلهم لرفض التدخل الخارجي في شؤون البلاد الداخلية ورص الصفوف لتوحيد القول والفعل لحل الأزمة الداخلية داخلياً بالحوار الجاد الصادق والبناء وملء الفراغ السياسي بشكل عاجل كوسيلة ناجحة لمواجهة العدوان بكافة إشكاله والاستعداد للدفاع عن الوطن أرضا وإنسانا