2015 مارس.1

مسلحون يمنعون نقل متهمين للمحاكمة ويحاصرون السجن المركزي بصنعاء

الوطن

حاصر عدد من المسلحين اليوم الاحد مبنى السجن المركزي الواقع في حي الجراف شمال العاصمةصنعاء وقاموا بتطويقه من كل الاتجاهات لمنع أجهزة الامن من نقل عدد من المتهمين بقتل القاضي العنسي إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي كان مقرراً لها أن تعقد اليوم جلسة جديدة لمحاكمتهم. .

وأفادت مصادر أمنية لالوطن ، إن المجاميع المسلحة- يعتقد انتمائها لجماعة أنصار الله الحوثية - منعت خروج المتهمين لحضور جلسة المحكمة مما اضطر رئيس المحكمة الجزائية المتخصصة التي تنظر في قضية اغتيال رئيس محكمة بنى الحارث القاضي احمد حسن العنسي ونجله أنور ، إلى تأجيل الجلسة إلى يوم الأحد المقبل. وقالت المصادر : إن رئيس المحكمة الجزائية المتخصصة اصدر قرارا بإحالة مدير السجن المركزي إلى التحقيق ، كما اصدر قراراً آخرا قضى بتكليف وزير الداخلية بإحضار المتهمين في جلسة الأحد المقبل وعلى مسئوليته الشخصية. وكان مسلحون اقتحم في منتصف يناير الماضي محكمة بني الحارث بصنعاء، بأسلحتهم الشخصية وقاموا باغتيال رئيس المحكمة القاضي احمد العنسي،وابنه في حوش المحكمة، وأثارت جريمة اغتيال القاضي العنسي ونجله حالة من السخط والاستنكار لدى كافة الأوساط القضائية والاجتماعية الذين نددوا بهذا العمل، وطالبوا بسرعة القبض على المعتدين وتقديمهم للعدالة. وأعلن مدير عام شرطة أمانة العاصمة العميد عبد الرزاق المؤيد، في وقت سابق عن تمكن أجهزة الأمن من ضبط خمسة متهمين بجريمة اغتيال القاضي العنسي ونجله وإصابة خمسة من أفراد الشرطة القضائية التي حدثت في ال 18 من يناير الماضي. وعقدت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة في ال 12 من فبراير الماضي اولى جلسات محاكمة المتهمين باغتيال القاضي العنسي ونجله، وقرر رئيس الجلسة القاضي على العميسي تأجيل الجلسة إلى ال 24 من نفس الشهر ليتم تأجليها بعد ذلك وللمرة الثانية إلى اليوم الاحد لاسباب قيل بأنها أمنية..