2015 فبراير.24

أكدا على ضرورة دعم إنشاء المحكمة العربية لحقوق الإنسان

 وزير الشؤون القانونية المستقيل يلتقي العربي ويبحثا أوضاع حقوق الإنسان في اليمن 

مواقع اخبارية

كد وزير الشئون القانونية فى الحكومة اليمنية المستقيلة، محمد المخلافى، أهمية مواصلة الحوار بين القوى السياسية فى اليمن من أجل الخروج من الأزمة الراهنة  .

وقال فى تصريحات له عقب لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى: إن الوفاق السياسى هو أمر مهم فى اليمن، ويجرى حاليا العمل للتوصل إليه، وهناك حوار مستمر فى صنعاء يضم 13 مكونا سياسيا واجتماعيا، ويجرى حاليا الحوار والتفاوض لتوسيع الشراكة فى السلطة، معتبرا أن إغلاق عدد من السفارات فى صنعاء هو حالة أمنية ستزول قريبا. وردا على سؤال حول اعتبار بعض الأطراف اليمنية، أن صنعاء هى عاصمة محتلة من قبل الحوثيين، قال المخلافى: إن الحوار لا يزال مستمرًا مع عدد من الأطراف السياسية والمجتمعية من مختلف أنحاء اليمن، لافتا إلى إعلان بعض الأحزاب السياسية أمس "الاثنين" الذهاب إلى عدن للقاء الرئيس عبد ربه منصور هادى، حتى لا توجد قطيعة بين اليمنيين المتواجدين فى صنعاء وعدن. وقال المخلافى إن اللقاء مع الأمين العام للجامعة العربية ارتكز بشكل أساسى على كيفية توفير شروط حماية حقوق الإنسان فى الدول العربية لا سيما فى هذه الظروف الصعبة التى تمر بها وتطرق اللقاء فى هذا الإطار إلى ضرورة دعم إنشاء المحكمة العربية لحقوق الإنسان، خاصة أن مجلس الجامعة العربية قد أقر نظامها الأساسى وضرورة حشد رأى عام عربى لإنشاء هذه المحكمة . ووصف الوزير اليمنى أوضاع حقوق الإنسان فى عدد من الدول العربية ومنها اليمن بأنها حرجة، لافتا إلى أن الاهتمام بحقوق الإنسان فى الوقت الراهن لا يقل أهمية عن ذى قبل. وقال إنه تم الاتفاق مع الأمين العام على العمل معا لمنع تدهور حقوق الإنسان فى المنطقة . وأفادت مصادر بالجامعة العربية أن الوضع فى اليمن سيتم مناقشته من قبل وزراء الخارجية العرب ضمن أجندة الدورة العادية 143 يوم 9 مارس المقبل.