2015 يناير.11

التحقيقات الأولية مع المتورطين بجريمة كلية الشرطة يكشفون أنهم كانوا يعدون لتفيذ عمليات أخرى

تفاصيل نت | صنعاء

قال مدير شرطة أمانة العاصمة صنعاء، العميد عبد الرزاق المؤيد، إن التحقيقات مع الإرهابيين الخمسة الذين تم ضبطهم لتورطهم في التفجير الإرهابي الذي استهدف الطلاب الجامعيين أمام كلية الشرطة بصنعاء الأربعاء الماضي مازالت مستمرة وتسير على قدم وساق بالجريمة الإرهابية التي أودت بحياة 41 طالباً وإصابة 70 آخرين .

وأضاف المؤيد في تصريحات صحفية نشرها موقع وزارة الدفاع “26سبتمبرنت” أن الأجهزة الأمنية ما زالت تتعقب عدداً من المتهمين لضلوعهم في هذه الجريمة الإرهابية البشعة.

وكشف المؤيد أنه تبين من خلال التحقيقات التي أجرتها أجهزة الأمن مع المضبوطين الخمسة أنهم كانوا يعدون لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى تستهدف المواطنين الأبرياء من أبناء الشعب اليمني.

وأكد أن أجهزة الأمن وبتعاون كل الأحرار والشرفاء من أبناء اليمن بمن فيهم اللجان الشعبية تعمل بكل طاقتها لتأمين المواطنين وضمان ضبط الجناة في كافة الجرائم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل و الرادع.